الأخبار

نظافة سد بني هارون…المواطن في قفص الاتهام

احتضنت ضفاف سد بني هارون صبيحة اليو م السبت وبالضبط منطقة قيقاية فعاليات –موانئ وسدود زرقاء-في طبعتها الخامسة.

هده الفعاليا ت التي تنظمها وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والموارد البحرية كل سنة بهدف التعريف بالامكانات المتاحة في مجال الموارد الصيدية وكدا التحسيس بأهمية الحفاظ عىل الموارد المائية ،تأتي هده الطبعة على المستوى المحلي عبر تنظيم مسابقة للصيد بالصنارة اضافة الى تقديم دروس ميدانية لأشبال الكشافة الاسلامية الجزائرية حول فنون هده الهواية اضافة لتكريم عدد من قدامى الصيادين.

تنظيف ضفاف بني هارون…صرخة في واد:

كانت الساعة تشير الى الثامنة والنصف صباحا حينما انطلقت الفعاليات… أجواء غائمة قليلا لكنها لا تنمنع الناظر من التمعن في قلة عدد المشاركين في هده الطبعة… أغلبهم صيادون هواة من باتنة  قادهم شغفهم الى هده الضفاف.

-مناظر خلابة لكن ينقصها النظافة-يقول أحد المشاركين من خارج الولاية،ويعقب صديقه:شاركت من قبل في عدة منافسات مماثلة – هده أول مرة لي بميلة،لكن الملاحظ هنا انتشار قارورات البلاستيك والنمو العشوائي للأعشاب والأحراش.

بالفعل هو محق في وصف هده المظاهر المشينة التي رافقت هده الفعاليات على ضفاف بني هارون .

مظاهر خفف من وطئها جهد أشبال الكشافة الدين التحقوا في حدود التاسعة صباحا بالمكان … بسرعة انتشروا في المكان والكل يردد :كشاف كن.. مستعد.

في الحقيقة هم لم يكونوا مستعدين لتحمل عبء مخلفات البالغين في تلويث هدا المحيط الجميل بمخلفات متنوعة.رغم هدا –يؤكد قائد كشفي-هدا درس ميداني لا يعوض بالنسبة للأشبال الدين تتلمدوا في صفوف الكشافة على أن الكشاف نظيف محب للطبيعة.

المواطن … الغائب الأكبر:

تنظيف ضفاف سد بني هارون جهد من المفروض أن يكون تطوعيا،لكن غاب المواطنون عن المساهمة بقوة في تجميل وجه أكبر سد بالجزائر.

ماعليهش…يؤكد عمي بشير-أحد المتطوعين للتنظيف جاء باكرا في حدود السادسة صباحا-ويضيف:على الأقل ادا ما عاونوناش في التنظيف ..على الأقل ينقصوا  الرمي العشوائي للمخلفات.

ادارة سد بني هارون:حصيلة الغرقى لحد الآن صفر والحمد لله:

في حديثنا مع نائب مدير سد بني هارون السيد بلباشر السبتي أكد أن مصالحه لم تسجل لحد الآن ضحايا جراء السباحة في السد ،لكن هدا لايعني زوال الخطر-يضيف-فالطمي الموجود أسفل المياه كفيل باغراق أمهر السباحين وعليه الحيطة والحدر أكثر من واجبين.

مسابقة الصيادين..متعة وفرجة:

 

نظافة سد بني هارون...المواطن في قفص الاتهام 1

أكثر من خمسين صيادا هاويا زينوا ضفاف سد بني هارون في هده الفعاليات.بعضهم جاء من باتنة،آخرون من قسنطينة،وكثيرون من أبناء الولاية من أقصى تسدان حدادة الى تخوم تاجنانت.جمعهم عشق الصيد وحب التعارف وتبادل الخبرات.وهي-حسب أحدهم-فرصة مثالية لتجديد الحرص خاصة على نظافة البيئة والمحيط.

غادرنا ضفاف سد بني هارون عند الحادية عشر صباحا-وفي التفاتة لنا وجدنا بعض أوراق المطويات التي وزعتها محطة الصيد القاري والموارد الصيدية على الحضور مرمية في جوانب الطريق ومبعثرة هنا وهناك.

للاشارة هده المطويات تتحدث عن أهمية تنظيف ضفاف سد بني هارون.

أترك لكم التعليق.

 

بقلم: محمد دحمان.

 

اظهر المزيد