الأخبار

شباب يحتفلون بعيدي الاستقلال والشباب بهاشتاغ # أنا جزائري وأفتخر

فضلت شريحة واسعة من الشباب تعميم هاشتاغ- أنا جزائري وأفتخر- عبر الفضاء الأزرق ومختلف وسائط التواصل الاجتماعي كطريقة منهم للاحتفاء بعيدي الاستقلال والشباب في الدكرى 55.

وحسب عدد ممن حاورناهم حول هدا الموضوع فان كون الانترنيت شبكة عالمية فهدا يجعل من نشر الهاشتاغ فخرا لهم بوطنهم واعتزاز بأمجاد الجزائر في مواجهة باقي الشعوب.

حاجة مليحة-يضيف شاب آخر مؤكدا بأن هدا الهاشتاغ مبادرة جميلة تستحق التنويه بالنظر لارتباط الشباب به وقيامهم بنشره على أوسع نطاق في التفاتة تعيد ربط أواصره بالوطنية وحب الوطن.

 

المعارضون:المناسبات الوطنية لابد من احيائها ميدانيا:

عدد آخر من الشباب وحتى من كبار السن خاصة أكدوا على أن الخامس جويلية مناسبة وطنية عظيمة تحظى بالحب والاحترام ويجب أن تصل لدرجة التقديس كونها تؤشر على حب الوطن واستدكار تضحيا تالرجال بالغالي والنفيس في سبيل استرداد الحرية والأرض،وعلى هدا يجب احياء هده المناسبات الوطنية الكبرى في الميدان بالتوجه لروضات الشهداء والمشاركة الجماعية في مختلف الأنشطة المنظمة بالمناسبة،وليس مجرد الاكتفاء بالنشاط في واقع افتراضي الكثروني يعتريه ما يعتريه من متناقضات و رسائل مضادة،وحسبهم فالوطنية ممارسة على الأرض لمبدأ عالق في القلوب هو حب الوطن والوفاء لتضحيات الشهداء.

 

الهاشتاغ:نقلة نوعية بين جيلي الثورة والاستقلال:

 

حسب خبير تحليل الخطاب الأستاد زوبير بن صخري فان هاشتاغ-أنا جزائري وأفتخر- يمثل نقلة نوعية في العلاقة ما بين جيلي الثورة والاستقلال،جيل قديم-حسبه -يرى الجزائر التقليدية باحتفاليات ونشاطات وبرامج متنوعة تهدف لترسيخ قيم الوطنية والثورة وتضحيات الشهداء في نفوس الأجيال عبر الأغاني الوطنية والأناشيد الثورية وزيارات الترحم على ارواح الشهداء،وبين جيل شباب جزائر اليوم ،شباب الانفتاح على التكنولوجيا والعصرنة والحداثة وما بعد الحداثة والحوار مع الآخر.

باختصار ـيضيف الأستاد بن صخري زوبير- فالجزائر تعيش مخاض الانتقال ما بين أيقونة التاريخ الثوري المقدس ،وأيقونة المعرفة والحداثة.

 

ومهما تعددت الأيقونات،سواء كانت تاريخية أو حداثية معاصرة،فالمؤكد أن الجميع يحتفي بأعياد الجزائر وأمجادها،الفارق هنا أن هدا الاحتفال كل على طريقته طالما هو في حب الوطن.

 

 

بقلم محمد دحمان.

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق