الأخبار

خبايا الرياضة : الاسرة الرياضية والشبانية … امال ومطالب للنواب الجدد

اجمعت الاسرة الرياضية و الشبانية على الاهمية الكبيرة للاختيار الجيد لممثلي الشعب في الغرفة السفلى للبرلمان ، في الانتخابات التشريعية المقبلة للرابع ماي المقبل من خلال الاختيار الاحسن لنواب الشعب في البرلمان خاصة نواب ولاية ميلة خدمة للرياضة والوطن .

مهمتان اساسيتان الح عليها الحاضرون في برنامج خبايا الرياضة لاذاعة الجزائر من ميلة حيث اكد السيد نور الدين مراكشي نائب رئيس الفدرالية الوطنية لتبادلات الشباب على ضرورة اهتمام النواب الذين سيصعدون الى الغرفة السفلى للبرلمان بنقل انشغالات الشباب والجمعيات الرياضية من خلال التواجد الدائم طيلة للعهدة الانتخابية التي مدتها 5 سنوات بكيفيات عدة سواء كان ذلك بالاتصال المباشر او عن طريق ملتقيات و تجمعات سواء ولائية او تضم مناطق معينة .

مشكل القوانين المنظمة لسير الرياضة والجمعيات الرياضية او بالاحرى العراقيل التي تواجه النشاط الميداني ، قضية اثارها المدرب في كرة اليد السعيد عبد الدايم الذي اكد ان الغياب عن الميدان يجعل الاسرة الرياضية تتخبط مثلما حدث مع القوانين التي تمنع على الجمعيات الرياضية دفع اتعاب المدربين الاطقم الفنية واللاعبين و هي قضية  حسب السيد عبد الدايم   يمر حلها عبر الغرفة السفلى للبرلمان من خلال اختيار نواب في المستوى من ضمن القوائم المترشحة التي يبلغ عددها 17 قائمة .

من جهته السيد خلفاتني رابح نائب رئيس المنظمة الوطنية للمعاقين حركيا الجزائريين اكد ان اسرة المعاقين ككل المواعيد حاضرون بقوة في المواعيد الانتخابية اذ ينتظرون المزيد من الاهتمام لفئة المعاقين خاصة ما تعلق بالمساواة بين الاصحاء والمعاقين في التحضير للمواعيد الرياضية وخاصة ما تعلق بالمنح والتعويضات و الفارق الشاسع بينهما.

الاسرة الكروية هي الاخرى او بالاحرى كرة القدم على لسان الرابطة الولائية لكرة القدم الذي اكد ان حسن الاختيار من بين المترشحين للبرلمان اليوم سينعكس ايجابا في المستقبل من خلال ايصال انشغالاته و تجاوز الاشكالات والفراغات الموجودة في القوانين المسيرة للرياضة بشكل عام .

 

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق