الأخبارالأخبار المحلية

انخفاض محسوس في الجنايات و الجنح و حوادث المرور سنة 2016

نشاطات متنوعة للشرطة القضائية

عرفت الجنح و الجنايات المرتكبة خلال السنة الماضية انخفاضا حيث قدرت الجنايات سنة 2015 ب61جناية و سنة 2015 ب 52 جناية فيما انخفض عدد الجنح من 1189 إلى 988  و القضايا المعالجة انخفضت من 1173 إلى 905، و ذلك حسب المكلف بالإعلام بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بميلة الرائد قاضي عبد الغني الذي نزل ضيفا على برنامج لقاء الإذاعة.

 و انخفضت الجنايات و الجنح ضد الأشخاص من 838 إلى 693 و الجنح ضد الممتلكات من 322 إلى 285 فيما ارتفعت الجرائم الاقتصادية من 4 إلى 12 .

و بخصوص الإجرام المنظم  انخفض من 187 إلى 126 و عدد الموقوفين من 195 إلى 134 موقوفا فيا زاد عدد الأقراص المهلوسة من 502 قرص إلى 7506 سنة 2016.

و بخصوص ظاهرة التهريب فارتفع عدد القضايا من 8 سنة 2015 إلى 16 سنة 2016. و تتمثل في تهريب النحاس و الألمنيوم  و المفرقعات.

و فيما يخص القضايا الخاصة بالمتاجرة و الحيازة غير الشرعية بالأسلحة و الذخيرة و المواد المحظورة فقد انخفضت من 77 إلى 63 سنة 2016.

قضايا تم حلها

من بين القضايا المعالجة قضية الهجرة غير الشرعية تم من خلالها توقيف 12 فردا من جنسيات مختلفة و تقديمهم أمام العدالة.

و في إطار محاربة جناية الاختطاف و تكوين جماعة أشرار و الابتزاز و الفعل المخل بالحياء حيث تم تقديم الفاعلين أمام نيابة شلغوم العيد.

و من بين القضايا المحلولة أيضا حجز 19136 قارورة خمر من مختلف الأحجام.

قضايا مختلفة في الشرطة الخاصة

ففي الشرطة الاقتصادية تم تسجيل انخفاض في القضايا المعالجة بين السنتين منم 17301 إلى 11438 و في مختلف القوانين الخاصة  كحمل السلاح بدون رخصة و حماية البيئة و حماية صحة الحيوانات و غيرها فعرفت في مجملها انخفاضا ب 2201 قضية.

انخفاض محسوس في حوادث المرور

قدر الإنخفاض بين السنتين ب 115 حادثا  فيم انخفض عدد الضحايا من 85 إلى 80 قتيلا و الجرحى من 502 إلى 245 جريحا.

و يبقى دائما العنصر البشري السبب الرئيس في حوادث المرور فيم اتحلت الطق الوطنية الطليعة في عدد الحوادث ب 162 حادثا سنة 20015 و انخفضت إلى 88 حادثا السنة الماضية.

الرقم 1055 يبقى في الخدمة

ففي سنة 2015 تم استقبال 9748 مكالمة و ارتفعت الى 13320 سنة 2016 بزيادة قدرها 3572 مكالمة. فيما جدد الرائد قاضي عبد الغني تأكيده بان الاتصال بالرقم 1055 لا يعني  الاتصال بالشخص المعني أو الواصل معه بل عو رقم للتبليغ فحسب.

أحمد ثابت

 

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق