الأخبارالأخبار المحلية

امتحان شهادة التعليم المتوسط في رمضان تخوف الاباء والابناء

يجتاز غدا اثناعشر الف وثمانمئة واثنان وخمسون تلميذ وتلميذة امتحانات شهادة التعليم المتوسط بولاية ميلة اين وفرت السلطات المحلية جميع الظروف لاجراء الامتحانات في ظروف جيدة خاصة وان التلاميذ هذا الموسم سيجرون الامتحان في الشهر الفضيل ماخلف بعض الخوف والقلق لديهم خاصة ان نسبة التركيز تقل مع الصيام والعياء الذي نال منهم على حد تعبير الكثيرين بسبب قلة النوم والمراجعة والخوف الطبيعي من هكدا امتحانات بدرورهم الاباء لم يخفوا  قلقهم وتأثرهم  من تزامن الامتحان وفترة الصيام الا انهم اكدوا على دعم وتحفيز ابنائهم لاجتياز هذا الامتحان الرسمي من جانبه المختص النفساني ياسر بوشطبة نوه بضرورة التأقلم مع الوضع واشاد بان الشهر الفضيل هو شهر الخير وان اكبر الغزوات كانت في شهر الصيام لدى لاداعي للخوف فعلى الاباء ان يدعموا ابنائهم ويوفرو لهم الاجواء المريحة بدون تضخيم والتصرف بشكل طبيعي مع الابناء مع ضرورة الاكل الصحي بعد الافطار وتفادي الوجبات الثقيلة والمنبهات بل الاعتماد على الفواكه وماشابه بالاضافة الى وجوب اخد قسط كاف من النوم للقدرة على التركيز في فترة الامتحان كما مقول لابنائنا ان رمضان شهر البركات وستحل بركته على كل من اجتهد ولكل مجتهد نصيب  حظ موفق للتلاميذ .                                                                    ايمان جامع

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق