الأخبار

المركز الجامعي عبد الحفيظ بوالصوف يحتضن أزيد من 12000 طالب.

أكد مدير المركز الجامعي عبد الحفيظ  بالصوف بميلة بأن الدخول الجامعي  للموسم 2017/2018 جرى في ظروف عادية رغم بعض الضغط المسجل في التأطير حيث يقابل أستاذ واحد 33 طالبا في الوقت الذي استقبل فيه المركز هذه السنة 2790 طالبا جديدا ليتجاوز عدد الطلبة 12000 طالبا باحتساب التحويلات.

و بخصوص الهياكل البيداغوجية شدد البروفيسور عبد الوهاب شمام على السعي من أجل رفع التجميد عن مشروع 3000 مقعد بيداغوجي من أجل مواجهة الزيادة في أعداد الطلبة خلال الأعوام المقبلة خاصة و أن ولاية ميلة حسبه من الولايات التي تعرف نسبة نجاح كبيرة في البكلوريا .و أيضا بالنسبة لمشروع مجمع البحوث و الذي يعتبر ضروريا من أجل دعم الجانب التطبيقي لطلبة و أساتذة المركز.

بالمقابل لا يوجد هناك ضغط بخصوص مشروع قاعة المحاضرات المجمد مشروعها هي الأخرى.

و بخصوص ترقية المركز إلى جامعة أكد الاستاذ عبد الوهاب شمام بان الملف يسير في الاتجاه الصحيح و ينتظر ترقيته رفقة عدد من المراكز بتيبازة و غليزان و غيرها عند توفر الشروط و الظروف المناسبة.

و بخصوص الماستر و ضرورة فتح المزيد من المقاعد أجاب ذات المتحدث بان الأمر مرتبط بالتأطير الذي يعتبر ناقصا مقارنة بعدد الراغبين في إكمال دراستهم من طور الليسانس إلى طور الماستر و رغم ذلك فقد تمت مضاعفة المقاعد في تخصص كالفرنسية مقارنة بالسنوات الماضية .

و في معرض حديثه عن التأطير دائما كشف ذات المتحدث عن تدعم المركز ب 18 أستاذا جديدا خلا الموسم الجامعي الجاري.

أحمد ثابت
coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق