الأخبار

التربية السمكية المدمجة مع الفلاحة بولاية ميلة آفاق وتطلعات

التربية السمكية المدمجة مع الفلاحة بولاية ميلة آفاق وتطلعات 1

تعتبر التربية السمكية المدمجة مع الفلاحة من التقنيات الحديثة التي عرفتها ولاية ميلة لتطوير الإنتاج الفلاحي وتنويع المردود وكذا رفع سقف الإستغلال الجيد للموارد الطبيعية.

وأكدت السيدة حمة رؤوم رئيسة محطة الصيد البحري لولاية ميلة أن العملية انطلقت مع مطلع سنة 2016 بإجراء دورة تكوينية ل 22 فلاح استفاد 14 فلاح من عملية استزراع أنواع من السمك كالبوري والشبوط الفضي، وأكد السيد بولفتات محمد المكلف بملف التكوين والإرشاد على مستوى مديرية المصالح الفلاحية أن التأطير والمتابعة مضمونة من جهة المديرية لزيادة عدد الفلاحين المستفيدين من العملية، أما الفلاح ثنية عبد السلام من واد العثمانية فأكد أن العملية ثورة في عالم الفلاحة خصوصا بعدما استفاد من تربص تكويني بجمهورية الصين وأكد أن العملية لا تتطلب الشئ الكثير بخلاف المعرف بحيثيات تربية المائيات والعملية من شأنها أن ترتقي  بالولاية ودعى الفلاحين إلى تغيير التفكير التقليدي وولوج عالم التربية السمكية المدمجة مع الفلاحة لأنها بالمقابل تخدم بشكل مباشر الإنتاج الفلاحي من حبوب وخضر وغيرها وهذا لما توفره من سماد عضوي طبيعي للمحاصيل.

التربية السمكية المدمجة مع الفلاحة بولاية ميلة آفاق وتطلعات 2

هشام بوكفوس
coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق