الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد و المال

اسعار الخضر و الفواكه تأبى النزول عن ارتفاعها المتواصل.

تواصل اسعار  مختلف  المواد الواسعة الاستهلاك خاصة الخضر و الفواكه  الارتفاع ، ارتفاع اثقل كاهل المواطن البسيط الذي اصبح يزور يوميا الاسواق و يعود في بعض الاحيان بقفة فارغة على  حد تعبير احدهم.

فالبطاطا التي تعتبر من المواد التي لا يستغنى عنها الكثير من الجزائريين  لم ينخفض ثمنها عن السبعين دينارا منذ فترة ليست بالوجيزة ، و هو نفس الوضع بالنسبة للطماطم والتي وصل سعرها الى المئة و خمسين دينارا.

اسعار الخضر و الفواكه تأبى النزول عن ارتفاعها المتواصل. 1

لكن المواطنين سجلوا في الوقت ذاته تراجع اسعار بعض المواد كالكوسة ، الباذنجان و الخيار و ايضا انخفاض اسعار بعض الفواكه كالموز و الفراولة.

و ارجع الكثير من المواطنين هذا الارتفاع الى شح الامطار و  ايضا الاحتكار الذي يقوم به بعض المضاربين ، لكنهم توقعو ان تنخفض الاسعار في الايام القليلة المقبلة خاصة مع نضج بعض المنتوجات الموسمية.

سهيل جبلي
coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق