الأخبارالأخبار المحلية

إدمان الانترنيت..التأثيرات و العلاج.

يعتبر الإدمان ظاهرة  مرضية و يتنوع الإدمان ما بين المخدرات إلى الكافيين و النيكوتين و غيرها و قد ظهر في السنوات الأخيرة نوع جديد من الإدمان و هو الإدمان على الانترنيت التي باتت تنتشر بكل كبير و تطورت معها وسائل الإتصال على غرار الحواسيب، الهواتف النقالة و التابليت.

و قد كان الإدمان على الانترنيت موضوع برنامج جيل اليوم حيث أسهبت الاخصائيتان النفسنيتان حميود شهرزاد و بوقرش حسناء في الحديث عن الآثار السلبية للإدمان على الأنترنيت على الفرد نفسه و على محيطه

فكثير من المدمنين يصبحون مع الوقت يعانون من اعراض على غرار العنف الانطواء و مع ازدياد درجات الإدمان قد يصل إلى حد عدم القدرة على التخلص من الرغبة في الربط بالشبكة و هو ما يتطلب تدخلا علاجيا.

فمن بين الحالات التي ذكرتها الاخصائية بوقرش حسناء لوالدة تشتكي من تغير سلوك ابنها المدمن على الانترنيت بعد أن قام والده بكسر جهاز الاتصال بها أو الموديم ،فالقطيعة ليست حلا بل يجب التدرج في التعامل مع هكذا حالات عبر  غرس إرادة الإقلاع أولا ثم عن طريق التقليل التدرجي لساعات الاتصال و أيضا عن طريق شغل الطفل أو الشاب بنشاطات خلال العطلة الصيفية خاصة مثل الرياضة و النزهات و اللقاءات مع الأصدقاء في الحياة الواقعية.

أحمد ثابت

 

coronavirus-stats-live
اظهر المزيد
إغلاق