الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد و المال

234 مليار سنتيم لربط البلديات الشمالية بالغاز الطبيعي

المؤسسة الوطنية “cana gaz” لبعث مشروع الغاز شمال الولاية

شرعت مؤسسة “cana gaz”، بداية العام الجاري في تجسيد مشروع ربط البلديات الشمالية بالغاز الطبيعي، بعد أن توقف هذا المشروع عدة مرات بسبب غياب قنوات 12 بوصة التي كانت تستورد من الخارج بالعملة الصعبة.

المشروع الذي بعث من جديد، بلغت نسبة الأشغال به إلى حد الآن 25 من المئة، ليربط 06 بلديات شمال الولاية، إنطلاق من حمالة ووصولا إلى جيملة بولاية جيجل، بطول 57 كلم.

12 ألف منزل معني بالربط بشبكة الغاز

ويعول قطاع الطاقة على هذا المشروع الذي رصد له غلاف مالي مقدر بـ234 مليار سنتيم، لربط قرابة 12 ألف منزل بغاز المدينة، ما سيرفع من نسبة التغطية إلى أزيد من 70 بالمئة، بدلا من 64.04 بالمئة حاليا، أي بتغطية 32 بلدية بدلا من 26 بلدية حاليا.

03 وحدات لتعبئة غاز البيتان بطاقة 17 ألف قارورة للوحدة

فيما يتعلق بغاز البيتان، تتواجد بالولاية 03 وحدات للتعبئة، بطاقة 17 ألف قارورة في اليوم للمحطة الواحدة، ما يسمح بتلبية الطلب المحلي من هذه المادة الحيوية وضمان التوزيع الدائم عبر 126 نقطة بيع بمختلف البلديات، خاصة خلال الفترة الشتوية التي يكثر فيها الطالب على قارورات غاز البيتان بالبلديات غير الممونة بالغاز الطبيعي.

محطة جديدة للكهرباء بفرضوة بـ40 ميغا فولط أمبير

وفيما يخص الطاقة الكهربائية، إنطلق نهاية العام المنقضي، مشروع لإنجاز محطة جديدة على مستوى منطقة فرضوة بسيدي مروان، بطاقة إنتاج تقدر بـ40 ميغا فولط أمبير، لتغطية المناطق الشمالية للولاية، والقضاء على الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي، خاصة في فصل الشتاء.

بالموازاة، تسعى مديرية الطاقة، لتوسيع شبكة الربط، خاصة بالمناطق الجبلية، لتمس بالخصوص البناءات والمجمعات الريفية الجديدة، ما سيرفع عدد المنازل المربوطة بالكهرباء إلى أكثر من 200 ألف منزل، لتبلغ نسبة التغطية عتبة الـ 99 بالمئة.

تحسين الخدمات والتقرب من المواطن..التحدي الجديد لقطاع الطاقة

ويبقى التحدي الآخر بالنسبة لقطاع الطاقة بالولاية، هو تحسين الخدمات، من خلال تقريب المرافق للمواطنين، وتقليص مدة معالجة طلبات الإيصال بالكهرباء والغاز، وتوفير العدادات بالعدد الكافي للطلبات، والقضاء على العراقيل البيروقراطية التي تحكم العلاقة بين الزبائن ومؤسسة سونلغاز.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك