الأخبار

وزير الصناعة والمناجم يبدي تفاؤلا بتطور النسيج الصناعي بميلة

أزيد من ألف مشروع إستثماري بـ43 مليار دج

كشف وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، خلال زيارته للولاية هذا الإثنين، عن تجسيد أزيد من ألف مشروع إستثماري بالولاية منذ سنة 2002، منها 260 مشروع صناعي، بإستثمارات تقدر بـ43 مليار دينار.

الدعوة لإستغلال المعادن لتطوير النشاط المنجمي

ودعا الوزير، في تصريح عقب هذا الزيارة، إلى ضرورة تنويع الإستثمار، خاصة في مجال الإستكشاف على المعادن، مؤكدا على توفر عدة معادن غير مستغلة بالولاية، كالرصاص، الزنك والفضة، داعيا المتعاملين الإقتصاديين إلى الإستثمار في هذا النشاط الإقتصادي.

سوناريك مطالبة بمضاعفة الإنتاج لتغطية السوق

وخلال زيارته لوحدة إنتاج أجهزة التدفئة “سوناريك” ببلدية فرجيوة، دعا وزير الصناعة والمناجم، مسؤولي المؤسسة إلى ضرورة مضاعفة الإنتاج من 50 ألف إلى 100 ألف وحدة خلال السنة، ما يسمح بتغطية الطلب الداخلي على أجهزة التدفئةن خاصة وأن أجهزة سوناريك تتميزة بالجودة والسلامة، مقارنة بتلك المستوردة.

تدشين ووضع حجر الأساس لعدد من الوحدات الإنتاجية

هذا، وقام يوسف يوسفي، خلال زيارته لولاية ميلة، بوضع حجر الأساس لمشروع توسعة ملبنة قروز بوادي العثمانية. هذا المشروع يتمثل في وحدة لإنتاج الأجبان، بتكلفة تقدر بـ400 مليار سنتيم، بتمويل كامل من مجمع قروز.

الوحدة هذه، تستهدف تلبية حاجيات السوق من الأجبان، وتوفير من 400 إلى 600 منصب شغل مباشر، ما سيعود بالفائدة على شباب المنطقة، حسب صاحب مجمع قروز عبد الناصر بن حاسين.

وببلدية تاجنانت، دشن وزير الصناعة والمناجم وحدة لتعبئة المياه المعدنية لمجمع بوقرة. الوحدة بإستثمار مالي خاص يقدر بـ100 مليار سنتيم، بطاقة تعبئة تقدر بـ20 ألف قارورة في الساعة.

وببلدية شلغوم العيد، دشن يوسف يوسفي وحدة لصناعة أغذية الأنعام لمجمع النجاح، بطاقة إنتاج إنتاج تقدر بـ80 طنا في اليوم، والهدف هو تغطية إحتياجات السوق من مختلف أنواع الأعلاف الحيوانية.

كما دشن الوزير مصنع للأجر، بشلغوم  العيد، الذي تم تجسيده بتمويل يقدر بـ275 مليار سنتيم، حيث تقدر طاقة الإنتاج اليومي به بـ600 طن، أي 220 ألف طن سنويا، ويشغل ازيد من 130 عاملا في مختلف المستويات.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك