الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد و المال

نجاح المشاريع … الاستثمار في المورد البشري

المورد البشري رأس مال المشروع الاستثماري الناجح

لم يعد نجاح المؤسسة او المشروع الإستثماري مقتصرا فقط على توفر الامكانات المادية الكبيرة ورؤوس الأموال المعتبرة ولا على الأفكار الجديدة وانما يرتكز كذلك على عامل التكوين الذي يلعب دورا رئيسا في انجاح المؤسسة المصغرة

الكثير من اصحاب المؤسسات اليوم يرونه مجرد روتين او اجراء اجباري من اجل الإستفادة من قرض او من مشروع في اطار وكالات دعم التشغيل المختلفة بحكم انه اصبح شرطا اساسيا للإستفادة من القروض في حين ان الإستفادة من تكوينات في مجال عمل المؤسسة او في مجال  التسيير يختصر على صاحب المشروع مسافات طويلة وصعوبات كبيرة كل هذا من اجل ضمان وضع مشروعه في الطريق الصحيح

مجالات سهلة تضمن لك مشروعا ناجحا

تقول السيدة صوفيا دهيلي صاحبة مدرسة للتكوين في مجال صناعة الأجبان ومواد التنظيف وحرفة الحلاقة وغيرها ان هذه الحرف السهلة لا تتطلب اموالا  ولا امكانيات كبيرة من اجل انشاء مؤسسات خلاقة للثروة ومناصب شغل للشباب

ضيق الوقت ونقص الإمكانيات المادية حجج واهية

وتضيف ذات المتحدثة لدى نزولها ضيفة على برنامج صناعة الغد على امواج اذاعة الجزائر من ميلة ان الشباب اليوم خاصة في سن المراهقة تجده يرتدي احسن الثياب ويحمل هواتف باثمان باهظة لكن اذا تعلق الامر بالتكوين وتطوير المهارات وتحسين المستوى في اي مجال كان تجده يتحجج بنقص الإمكانيات او بضيق الوقت

على اصحاب المؤسسات توجيه اليد العاملة والحرص على تكوينها دوريا من اجل تحسين وتطوير منتوجاتها

ومن الأخطاء التي يرتكبها اصحاب المؤسسات اليوم عدم التركيز على اليد العاملة وعدم الاهتمام بتكوينها تكوينا صحيحا ويركزون في اغلب الأوقات على الجانب الربحي مع ان تكوين المورد البشري داخل المؤسسة هو عامل اساسي لتحقيق الربح والزيادة في الإنتاج وكذا  التركيز على الجودة والإتقان وخلق التنافسية مع المؤسسات الأخرى كل هذا يحقق الهدف المنشود الا وهو انتعاش الاقتصاد المحلي والوطني وتطوير المنتوج وبالتالي تحقيق الاكتفاء وتقليص فاتورة الإستيراد

هي علاقة لا انفصام فيها بين تكوين الفرد داخل المؤسسة وبين مكانتها واداءها ونجاحها في الميدان

الحصة كاملة

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك