الأخبارالإقتصاد و المال

فتح 36 مطعما للإفطار ببلديات الولاية

فتح المحسنون بالولاية 26 مطعما للإفطار عبر 16 بلدية، للفائدة الفقراء والمحتاجين وعابري السبيل منذ دخول شهر رمضان الكريم.

إعانات لأزيد من 30 ألف عائلة معوزة في رمضان

بالموازاة، تتواصل أجواء التضامن والتكافل مع العائلات المعوزة، من خلال تقديم إعانات مالية ومواد غذائية للمحتاجين من قبل السلطات العمومية وفعاليات المجتمع المدني والمحسنين.

وقد قدرت مصالح مديرية النشاط الإجتماعي والتضامن الإهانات المالية المقدمة بقرابة 18 مليار سنتين، للفائدة مايزيد عن 30 ألف عائلة عبر كل البلديات.

وتمثلت الإعلانات المالية المقدمة في مايلي:

-25 مليون دج من مصالح الولاية.

-111 مليون دج من مصالح البلديات.

– 14 مليون دج من قطاع النشاط الإجتماعي والتضامن.

– 18 مليون دج كمنحة التوزيع بالتساوي من ميزانية البلديات.

– 11 مليون دج من مؤسسة سونطراك.

بالموازاة، تواصل فعاليات المجتمع المدني تقديم الإهانات للفقراء والمحتاجين، كالهلال الأحمر الجزائري الذي عكف على توزيع 3 آلاف قفة منذ بداية الشهر الفضيل، وجمعية كافل اليتيم التي عملت هي الأخرى على تقديم ألفي قفة على مستوى 11 بلدية، بقيمة مالية تقدر بمليار سنتين.

ومن صور التضامن في رمضان أيضا، التحضير لإجراء عمليات ختان جماعي لأطفال العائلات المعوزة، وكذا إقتناء ألبسة العيد لهذه الفئة والأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة، حيث تعمل مديرية النشاط الإجتماعي والتضامن على إقتناء 400 بدلة للفئات المذكورة، على أن توزع في الأسبوع الأخير من الشهر الفضيل.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك