الأخبارالأخبار المحليةالمجتمع و الأسرةثقافة و فنون

سحر الراديو في ظل التطور التكنولوجي

تعود ذكرى اليوم العالمي للإذاعة المصادف لـ 13 فيفري من كل سنة لتحمل معها شعار الإذاعة… حوار التسامح والسلام لعام 2019م .

وبكثير من الحميمية من خلال برنامج على خطى السلف تعود الذكرى لاستذكار الأجواء التي كانت تحيط بجهاز الراديو من خلال استعمالاته اليومية والتي كانت تتسم بالقدسية.

الراديو رفيق الثورة التحريرية:

رافق جهاز الراديو الثورة التحريرية الجزائرية بمنطقة ميلة من خلال استعمالاته السرية للمجاهدين أثناء استماعهم للأخبار التي كانت تبث دوريا من خلال الإذاعة السرية ويتذكر الكثير صوت عيسى مسعودي الذي يبث الحماس في قلوب الجزائريين.

برامج تربوية … تعليمية هادفة:

بعد استقلال الجزائر ساهم جهاز الراديو في بناء المجتمع الجزائري على جميع الأصعدة خاصة في نشر الوعي لدى الأسر الجزائرية من خلال التوجيهات المقدمة لربات البيوت ومساعدتهم في تربية أبنائهم، غير أن جهاز الراديو حافظ على قدسيته في استعمالاته اليومية فلم يكن في متناول الجميع فقد كان استعماله محدد بالوقت والشخص، فالأب أو الجد أو كبير العائلة هو المخول له فقط استعمال الجهاز وما على أفراد الأسرة إلا انتظار أوقات تشغيل الراديو ليعود الجهاز إلى مخبئه المقدس.

برامج تركت بصمتها في ذاكرة المستمعين:

البيت السعيد للسيدة سامية، النادي الفني مع السيدة ليلى، بحث في فائدة العائلات مع العربي بن دادة، ديوان الألحان، اخترت لك مع عبد القادر طالبي، حظ ك مع الأرقام، الحديث الديني مع أحمد كتو …. هذه البرامج وأخرى تركت بصمتها وجعلت المستمع يرجع بذاكرته إلى الزمن الجميل كما يسميه يستذكر مواضيع تلك البرامج وأصوات مقدميها وأسمائهم.

الحصة كاملة

على خطى السلف : الراديو

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك