الأخبار المحلية

مصالح التجارة تطلق حملة تحيسية لمحاربة التبذير والتسممات الغذائية في رمضان والصيف

أطلقت مديرية التجارة لولاية ميلة، هذا الأسبوع، حملة تحسيسية حول محاربة التبذير، التسممات الغذائية، والدعوة لتخفيض إستهلاك الملح والسكر والمواد الدهنية، حيث ستدوم هذه العملية طيلة شهر رمضان الفضيل وفصل الصيف.

وتتضمن هذه الحملة، خرجات ميدانية لأعوان مديرية التجارة، لمختلف الفضاءات التجارية، لتحسيس التجار والمواطنين عن طريق تقديم نصائح ومطويات، بالتنسيق مع جمعيات حماية المستهلك.

وتأتي هذه الحملة، مع دخول شهر رمضان الكريم، لتوعية المواطنين بضرورة تجنب التبذير، خاصة مع الإقبال الكبير الذي تعرفه مختلف الأسواق والفضاءات التجارية في هذا الشهر، تضاف إليها نصائح لتجنب التسممات الغذائية، والتقليل من الإستهلاك المفرط للملح والسكر والمواد الدهنية، لاسيما في شهر رمضان.

وقد كان إنطلاق هذه الحملة بالمكتبة الرئيسة للمطالعة العمومية بعاصمة الولاية، فرصة لتحسيس المواطنين وتعريفهم بشروط التغذية الصحية والثقافة الإستهلاكية في رمضان، من خلال محاضرات لأطباء ومختصين في التغذية، حول النظام الغذائي المثالي في هذه الشهر، خاصة بالنسبة للأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة كالسكري والضغط الدموي.

وقد أكد الدكتور بلمخلوف نذير، طبيب مختص في التغذية وعضو المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطة، على ضرورة الإبتعاد عن السلوكيات الغذائية العشوائية للصائم، كإستهلاك المشروبات الغازية أو الحلويات عند الإفطار، داعيا إلى تناول وجبات بكميات قليلة على فترات.

إلى ذلك، دعت الدكتورة فتيحة بن عبد القادر، طبيبة عامة وعضو بالمنظمة، أصحاب الأمراض المزمنة، خاصة المصابين بالسكري والضغط الدموي، لتجنب إستهلاك السكريات خلال وجبة الإفطار، والإكتفاء بإستهلاك الفواكه الموسمية، مع الإلتزام بوجبات خفيفة لتجنب عسر الهضم.

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك