الأخبارالأخبار المحلية

انخفاض كبير في المساحة المخصصة للطماطم الصناعية بالولاية

انخفاض المساحة المخصصة للطماطم الصناعية بشكل كبير

شكل موضوع ترقية و تطوير شعبة الطماطم الصناعية موضوع يود دراسي بقاعة الحفلات الإخوة فني بشلغوم العيد من تنظيم مديرية المصالح الفلاحية و بالتنسيق مع المجلس المهني المشترك لشعبة الطماطم و مجمع أوشريف، و الهدف كيفية الوقوف بواقع هذه الشعبة التي عرفت المساحة المخصصة لها انخفاضا كبيرا بالولاية إذ انتقلت من 65 هكتارا إلى 6 هكتارات فقط و السبب يعود إلى تخوف الفلاحين من إنتاج هذا النوع من الطماطم مقارنة بطماطم المائدة التي تعرف رواجا أكبر .

مجمع أوشريف –لاتينا- يحاول استقطاب الفلاحين

كشف مدير المجمع عبد العزيز أوشريف عن إبرام اتفاقيات مع الفلاحين من أجل ضمان إنتاج الطماطم الصناعية مع توفير الشتلات و الدواء و ضمان شراء المنتوج في النهاية و مع ذلك و بعد إتمام كافة الإجراءات فوجئ برفض العديد منهم للإنطلاق في عملية الإنتاج .

ممثل المجلس المهني المشترك يطالب بضرورة إدخال المكننة

السيد مهرة عبد القادر تحدث عن مشكل اليد العاملة الكثيفة التي يتطلبها مجال زراعة الطماطم الصناعية ما يجعل الكثير من الفلاحين يتهربون منها و بالمقابل اقترح اقتناء آليات تسهل العملية و توضع تحت تصرف المجلس المهني المشترك و هو بدوره يوجهها إلى الفلاحين للاستغلال المشترك .

بنك بدر يؤكد دعمه للفلاحين

و هو ذهب إليه المدير الجهوي للبنك السيد حدادي سمير من خلال المبالغ الكبيرة الموجه لدعم الفلاحين في مجال الاستثمرارات الصناعية و المقدرة ب 16 مليار دينار و من بينها شعبة الطماطم الصناعية و التوجه الجديد هو التعامل في مجال القرض الرفيق مع لامحول بدلا من الفلاحين من أجل تسهيل التعاملات في هذا المجال .

إعادة الثقة إلى الفلاح أهم الأهداف المسطرة

و هو ما ذهب إليه مدير المصالح الفلاحية بالولاية مسعود بن دريدي عن طريق تشجيع الفلاحين للعودة إلى إنتاج الطماطم الصناعية مع إعطاء ضمانات بتوفير الشتلات المناسبة من المشاتل و الدواء و المرافقة الفلاحية من طرف مختصين إضافة إلى ضمان شراء المنتوج  من طرف المحولين على غرار مجمع أوشريف بشلغوم العيد.

اظهر المزيد

اترك تعليقك