الأخبارالأخبار المحلية

الولاية تستفيد من 1000 وحدة سكنية جديدة

أبراج سكنية لحل مشكل ندرة العقار

طالب وزير السكن العمران و المدينة كمال بلجود بضرورة إيجاد حل لمشكل نقص العقار بولاية ميلة عن طريق التفكير في بناء أبراج سكنية .

جاء هذا لدى إشرافه صباح يوم الخميس 11 أفريل على وضع حجر الأساس لمشروع 600 سكن من نمط عدل بشلغوم العيد(300 وحدة بأربع غرف و 300 وحدة ب 3 غرف ) و هو المشروع الذي يستغرق مدة 30 شهرا للإنجاز، أين شدد ايضا على ضرورة بعث مشروع آخر لبناء مجمع مدرسي إلى جانب واحد آخر مبرمج و اكد على ضرورة أن تنطلق الأشغال بالموازاة مع مشروع السكنات إضافة إلى مختلف المرافق التي يحتاجها السكان .

و بذات المخطط أشرف الوزير على وضع حجر الأساس لمشروع 40 سكنا ترقويا مدعما مدة إنجازها 15 شهرا أين طالب باحترام آجال الإنجاز طالما توفرت كل الظروف و التسهيلات الإدارية.

سكان مجاورون للمشروع يطالبون بسكنات لائقة

و بذات المشروع تلقى الوزير رفقة الوالي شكاوى من المواطنين المجاورين للسكنات من ارتفاع نسبة المياه بسكناتهم في كل تساقط للأمطار و أيضا غياب كافة الشبكات بما فيها شبكة الصرف الصحي و شبكة مياه شرب أين يتنقلون لمسافات طويلة للحصول عللى هذه المادة الحيوية . يضاف إليها الغبار الناتج عن المشاريع السكنية، ليرفعوا بذلك مطالبهم من اجل الحصول على سكنات لائقة تنهي معناتهم التي عمرت لسنوات.

900 عائلة تستفيد من سكنات عدل بتاجنانت و شلغوم العيد

كان ذلك  بمقر الولاية أين أشرف وزير السكن رفقة السلطات الولائية على توزيع مقررات الاستفادة من 900 سكن من نمط عدل بكل من تاجنانت و شلغوم العيد ب 400 و 500 وحدة على التوالي .

و اعلن الوزير خلال الزيارة عن اضافة 500 وحدة من السكن الترقوي المدعم و 500 اعانة للبناء الريفي لفائدة الولاية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك