الأخبارالأخبار المحلية

أزيد من 450 الف دقيقة مشاهدة لإذاعة ميلة

استطاعت الاذاعة الجزائرية من ميلة مطلع السنة الجارية من ولوج منصة التواصل الاجتماعي من خلال الشروع منذ جانفي الماضي في البث الحي لمختلف البرامج حتى تفتح نافذة أخرى أمام المستمعين للتفاعل والنقاش الهادف والهادئ لكل القضايا المطروحة وفي مختلف مناحي الحياة ، التنموية منها والاجتماعية والصحية والتربوية والثقافية والفنية والإبداعية والبيئية وكثير من القضايا الاخرى التي تعنى بالشأن المحلي والوطني وهي النافذة التي لقيت استحسانا كبيرا من طرف المستمعين الذين وجدوا فيها فرصة لتعويض صعوبة التواصل في بعض الاحيان عبر الهاتف بسبب الاكتظاظ والزحمة لكثرة المكالمات خاصة وأن رهان الاذاعة في معظم برامجها على المباشر الذي يضمن تفاعلية المستمعين من الجنسين ومن مختلف الشرائح الاجتماعية  ووصل العدد من المتصلين في بعض البرامج الى معدل متوسط لا يقل في كثير من الاحيان عن 20 مكالمة.

وقد سمح اقتحام منصة التواصل الاجتماعي بالبث الحي في الفايسبوك لكل البرامج المباشرة من استقطاب الكثير من المتابعين بدليل ان الاسابيع التي انقضت من الثلاثي الاول من السنة الجارية من تحقيق نسبة مشاهدة لا باس بها تؤكدها الارقام التي تشير الى 451 الف دقيقة مشاهدة في هذا الوقت الوجيز وهو ما يبرز أهمية الاستثمار في ولوج عالم التكنولوجيا وبالشكل الذي يسمح بالتجدد وفق مقتضيات المتغيرات الاعلامية التي تحصل محليا ودوليا وهو التحدي الذي يرفعه طاقم الاذاعة الجزائرية من ميلة خلال سنة 2019 ، وتبعث الارقام على التفاؤل بالنظر الى هذه البداية الموفقة برأي أهل الاختصاص لان عدد المشاهدات في الفترة المنقضية من هذا العام وصل الى ازيد من 360 الف مشاهدة .

ويسمح البث الحي الذي حول الاذاعة الجزائرية من ميلة الى وسيلة إعلامية تشاهد وتسمع وتقرا بمتابعة مختلف البرامج بالصورة والصوت والتفاعل الاني والسريع ، ناهيك عن كون المستمعين الذين هم كذلك مشاهدون لبث الحي يتمكنون من العودة بالفيديو والصورة الى مختلف برامجنا خاصة الذين ضيعوا المتابعة المباشرة وهي خاصية لا يوفرها سوى البث الحي الذي يحتاج في الضفة الاخرى الى مزيد من الجهد للتغلب التقني على كل الصعاب المرتبطة بنوعية التدفق الذي يكون في بعض الاحيان عائقا أمام نوعية العمل الذي يطمح الطاقم الى إنتاجه بعد سنة كاملة من التكوين الذي استفاد منه الطاقم في الانتاج والأخبار والقسم التقني وهو التكوين الذي تدعم بدورات تدريبية محلية خاصة ما تعلق بكيفية الكتابة للواب ، حيث تم تجديد الموقع الالكتروني بحلة جديدة منذ 17 جانفي 2019 ويتوفر على مواصفات الاحتراف .

وتسعى الاذاعة الجزائرية من ميلة من خلال هذه التحولات الى توسيع مساحة الثقة لدى مختلف الشرائح الاجتماعية من خلال تنوع البرامج وثراء الحصص .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك