الأخبار

حصة جديدة بـ330 سكن للتوزيع بشلغوم العيد

كشف رئيس دائرة شلغوم العيد لخضر راس الجبل، عن حصة جديدة للسكن الاجتماعي مقدرة بـ330 وحدة، ستوزع في غضون السنة الجارية.

وذكر رئيس الدائرة لدى نزوله ضيفا على برنامج أضواء لهذا الأسبوع، أن هذه الحصة ستغطي جزء من الإحتياجات، بعد إستدراك النقائص المسجلة ضمن الحصة الأولى التي تم الإعلان عنها والمقدرة بـ949 وحدة سكنية.

وأوضح لخضر راس الجبل، أن مصالح الدائرة تحصي 11 ألف طلب سكن على مستوى بلدية شلغوم العيد، ما يصعب من عمل اللجنة، بالنظر للفرق الكبير بين عدد الطلبات والحصص السكنية المتوفرة، مشيرا فيما يخص الحصة الموزعة مؤخرا، أن عدد الطعون بلغت ألف ومئتي طعن، وأن اللجنة إستقبلت بعد الإعلان عن القائمة المؤقتة للمستفيدين 1500 مواطن.

وقد تركزت أسئلة وإنشغالات المتصلين بالحصة، حول الشفافية في توزيع السكن ضمن الحصة الأخيرة، متسائلين عن سبب الكشف عن قائمة بـ679 مرشح للإستفادة، من أصل 949، وسبب عدم نشر القائمة في الجرائد الوطنية كما درجت عليه العادة، فضلا عن حضور أحد نواب البرلمان ضمن اللجنة الدائرية المكلفة بالسكن، وملازمته لرئيس الدائرة في إستقبال إنشغالات المواطنين.

رئيس الدائرة، وفي إجابته عن الأسئلة المطروحة، فند ما يروج بشأن قائمة المرشحين للإستفادة من السكن، مؤكدا على نشر القائمة كاملا في سبع أماكن عبر بلدية عاصمة الدائرة. أما ما تعلق بنشرها في الجرائد الوطنية، أوضح رئيس الدائرة أن القانون لا يجبر اللجنة بذلك، نافيا من جهة أخرى، حضور النائب البرلماني ضمن جلسات لجنة السكن، غير أن ذات النائب كان حاضرا فقط في إستقبال المواطنين برفقة رئيس الدائرة، للنظر في الإنشغالات المطروحة.

سفيان بلاح

اظهر المزيد

اترك تعليقك