الأخبارالأخبار المحلية

النقود الأثرية بولاية ميلة…بين التهريب والتقليد.

كشفت الدكتورة آمال سلطاني -مديرة متحف سيرتا بقسنطينة-عن اشتغال خبراء المتحف على تمحيص عدد من النقود الأثرية المحولة من ولاية ميلة الى المتحف.

بحيث تم اكتشاف عدد كبير من هذه القطع النقدية مقلدة،ومعظمها يعود الى الفترة النوميدية وكذا النقود الرومانية.

وخلال محاضرة نشطتها بالمكتبة الرئيسة للمطالعة العمومية-مبارك بن صالح-بميلة نوهت الدكتورة آمال سلطاني الى وجود ورشات سرية لتقليد النقود بمنطقة الشرق الجزائري الذي يشهد حركية كبيرة في مجال تهريب الآثار ،لننتقل الآن الى مرحلة مكافحة تقليد النقود الأثرية.

جدير ذكره أن هذه المحاضرة تندرج في اطار نشاطات شهر التراث بولاية ميلة والذي ينتظم تحت شعار:تراثي .. مستقبلي.

بقلم:محمد دحمان.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقك