الأخبارالأخبار المحلية

تفكيك جمعية أشرار من ثلاثة اشخاص مختصة في التنقيب و بيع القطع الأثرية بطريقة غير مشروعة.

، تمكنت فرقة البحث والتحري(BRI) بأمن ولاية ميلة من حجز 100 قطعة نقدية ،تماثيل، حلي، مجسمات، أحجار كريمة وأواني معدنية كانت بحوزة 03 أشخاص تم توقيفهم بالجهة الشمالية لولاية ميلة بحر الأسبوع الجاري، العملية تندرج  في إطار المحافظة على الموروث الحضاري و الثقافي المادي ، ومواصلة لعملياتها النوعية في هذا المجال.

تفاصيل القضية تعود إلى تلقي عناصر البحث والتحري لمعلومات أكيدة حول نشاط مشبوه لأشخاص يحوزون قطعا أثرية ويتاجرون بها بطريقة غير مشروعة وذلك بولايتي ميلة وجيجل، على إثر ذلك وبالنظر للخبرة المكتسبة في مجال قضايا الآثار تم توقيف شخصين يبلغان من العمر 36 و 43 يقيمان بولاية ميلة وآخر يبلغ من العمر 30 سنة يقيم بولاية جيجل، حيث عثر بحوزتهم تباعا على 100 قطعة نقدية، تمثالين معدنيين، مجسمات  حلي، أحجار كريمة، إضافة إلى هواتف نقالة تستعمل في الاتصال تم حجزها على ذمة التحقيق.

و بالتنسيق الدائم مع النيابة المختصة بميلة استكملت فرقة البحث والتحري إجراءاتها القانونية المعمول بها في التحقيق الابتدائي، كما جاء تقرير الخبرة المنجز من طرف مصالح مديرية الثقافة إيجابيا بأن المحجوزات تكتسي أهمية وقيمة تاريخية جد قيمة بالنظر للعهدين الذين تعود إليهما القطع النقدية المحجوزة، وهما النوميدي والروماني.

 التحقيق أفضى أيضا أن القطع المحجوزة جاءت نتيجة أعمال حفر وتنقيب غير مشروعة بغرض المتاجرة.

المشتبه فيهم الثلاثة تم هذا اليوم  التاسع عشر سبتمبر تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة بميلة.

اذاعة ميلة/سهيل جبلي

اظهر المزيد

اترك تعليقك