المجتمع و الأسرة

الاسر و مصاريف العطلة الصيفية

تتالت المناسبات الجميلة والسعيدة على الأسر الجزائرية فبعد رمضان وعيد الفطر المبارك ، تتأتي العطلة الصيفية بأفراحها وأعراسها ، واتقت في صف واحد لتعلن الحرب على جيب رب الأسرة.

فصل الصيف الذي تكثر فيه الزيارات العائلية والأعراس والتبريكات بمناسبة النجاحات في مختلف الامتحانات الرسمية ، إضافة إلى البحث عن الراحة والاستجمام بعد عام  من الكد والجد .

فالعطلة  الصيفية أصبحت ضرورية وحتمية للترويح عن النفس ونسيان تعب وإرهاق سنة كاملة  ،وكيف تستطيع الأسرة  التوفيق بين المصاريف اليومية ومصاريف العطلة الصيفية حتى لايلجأ إلى الديون من اجل الاستجمام والتخيم أو المكوث في البيت ؟

ومع تزايد تكاليف العطلة الصيفية أصبح التخطيط والاستعداد من اجل قضاء عطلة ممتعة ، هذا ما أكدته معظم المتصلين ضمن برنامج لكي أسرتي ، والابتعاد عن   الإسراف والتبذير خلال السنة   من اجل الاقتصاد  حتى لتضطر الأسرة للاستدانة ولابد من الاستعداد لكل مناسبة ولتهيأ لها مسبقا مع تعليم الأبناء على السلوك  والتصرفات التي من شانها النهوض بالمستوى الاقتصادي للأسرة.

كريمة بن موسى

اظهر المزيد

اترك تعليقك